تبرع الآن

كسوة الشتاء (دفء وسلام)

قال :“أفضل الأعمال: إدخالك السرور على مؤمن، أو أشبعت جوعته، أو كسوت عورته، أو قضيت له حاجة”.

تبرع الان

كسوة الشتاء (دفء وسلام)

تأتي أيام الشتاء مُتقلبة الطقس، تكون فيها الليالي باردة ويُصبح جسد الإنسان أكثر عُرضة للإصابة بالأمراض وبما أن أجسام الأطفال والرُّضع ضعيفة فهي عُرضة أكثر للإصابة بالأمراض العديدة والقاسية على أجسادهم الضعيفة، فيحلمون ويتمنون بكسوة تُشعرهم بالدِّفء وتقيهم برد الشتاء وتصرف عنهم المرض.

بعطائكم نكون عوناً لهم، وبسمة على شفاههم .. بعطائكم نرسم الأمل.

آخر الأخبار

380 طفل مستفيد من مشروع كسوة الشتاء

380 طفل مستفيد لن ينسى الله خيرًا قدمته ولا همًا فرّجته ولا عينًا كادت أن تبكي فأسعدتها جمعية...

مشروع أفرحتهم

.

صندوق المريض

يس أصدق دعوات ولا أرقَّ قلب من مريض اجتمع عليه الفقر والمرض ينهشُ كلٌ في جسده فلا معنى للحياة عنده...

كسوة الشتاء (دفء وسلام)

تأتي أيام الشتاء مُتقلبة الطقس، تكون فيها الليالي باردة ويُصبح جسد الإنسان أكثر عُرضة للإصابة بالأ...

--> -->